العرب والتركمان يرفضون مرشح الحزبين الكرديين لمحافظ كركوك

11/07/2019 - 18:57 نشر في اخبار/كوردستان

اكدت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك، الخميس، رفضها قرار حزبي السلطة في إقليم كردستان الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني باختيار مرشح جديد لمنصب محافظ كركوك.

وفي اول رد فعل للمكون العربي في مجلس المحافظة، قالت المجموعة في بيانها، ان "هذا القرار يعود للحزبين الذين كانوا يسيطرون على كركوك طيلة السنوات الـ16 الماضية حتى تحقق حلم العرب والتركمان والعراقيين بفرض سلطة الدولة على المحافظة وكانوا سببا للتهميش والاقصاء والفوضى والاختطاف والتغيب وتهديم 135قرية وناحية الملتقى".

وشددت ان "تنصيب محافظ جديد لكركوك لا يمكن ان يمر الا بتوافق المكونات الثلاث وبعد اجراء انتخابات محلية ..موكدا لايمكن القبول بمناقشة هذا المقترح الا بعد اطلاق سراح المعتقلين واعادة اعمار القرى المهدمة وتطبيق الادارة المشتركة ورسم خارطة حل لمشكلة كركوك ومستقبلها بتوافق مكوناتها".

وبينت المجموعة، ان "سياسة التفرد وفرض الامر الواقع للأحزاب الكردية قد انتهت بعد فرض القانون ولا يمكن القبول بالعودة للوراء لان الاستقرار والامن والكرامة التي منحت لمواطني كركوك لا يمكن التفريط بها مجدداً".

إلى ذلك، رفض عضو اللجنة المركزية للمكون التركماني فوزي اكرم ترزي، الخميس، اتفاق الحزبين الكرديين على ترشيح طيب جبار محافظا لكركوك.

وقال ترزي في حديث صحفي ان "التركمان هم الأحق بالمنصب ولن يتنازلوا عن استحقاقهم وكركوك ليس أرثا خاصا بالكرد يقررون مصيرها متى ما اتفقوا".

وأضاف انه "سنلجأ إلى الطرق القانونية والدستورية لإيقاف كافة التجاوزات التي كنا ضحيتها طيلة السنوات التي تلت عام 2003 حتى 16 اكتوبر".